قصيدة الشاعر جميل كامل - في تكريم عبدالقدوس أبو صالح

قصيدة الشاعر جميل كامل - في تكريم عبدالقدوس أبو صالح
قصيدة الشاعر جميل كامل - في تكريم عبدالقدوس أبو صالح

﴿ بِسْمِ اللهِ الرّحمَنِالرّحِيمْ ﴾

 

                                                                         ( الـــوَفـــاَءُ  تـُكَـــِرِّمُ  الأُدَبــــــــَـَـاءْ )

 

 تقومندوة الوفاء سنويا بتكريم شخصية مرموقة من أعلامها ورموزها وروادها المتميزبن منالأدباء والعلماء والشعراء والمثقفين  والمفكرين وخاصة من الرعيل الأول ممن واكبوامسيرتها  على مدى عقود عديدة وذلك تقديرالدورهم  البناء وعطائهموجهودهم  في إثرائها  ومساهمتهم ياستمرارها  ونجاحها وقد وقع  الإختيار هذا العام على  فضلة الأستاذ /  د. عبدالقدوس  بن محمد ناجي أبو صالح   - رئيس رابطة  الأدب الإسلامي العالمية  - وهو العلامة المعروف في مجال الأدب العربي ويعتبرهذا  الفعل  المشكور  تكريما وتقديرا ووفاء لجميع رواد الندوة  من عميدها الشيخ الفاضل /  أحمد بن محمد باجنيد  وأبنائه البررة  ومعاونيه الكرام   .

 

1.       

أرىَ التَّكريمَ للأُدباَءِ حقّ

 

ولكِنَّ الَوفاءَ بهِ تجُود ُ

2.       

فندوتُنا تُثَمِّنُ أيَّ دَورٍ

 

وَهذا الشَّيخُ إنسانٌ وَدودُ

3.       

وفي بيتِ الجُنيدِ يُقامُ حفلٌ

 

بهِ القُدُّوسُ مَسرورٌ سعيد


 

4.       

وَهذا العُرسُ تَشهدُهُ البَراياَ

 

تُبارِكُهُ الأماجدُ والأسودُ

5.       

تُوثِّقهُ القناةُ لكُلِّ جيلٍ

 

وَيَنشرُهُ المُراقبُ والشُّهوُدُ

6.       

عَنْ القدوُّسِ أستاذٌ بليغٌ

 

قديرٌ عالمٌ فذٌّ رشيدُ

7.       

بنىَ مَجداً تليداً مُطمئِناًّ

 

وبينَ الخلقِ باتَ  لهُ  رَصيدُ

8.       

برابطةِ الإخاءِ نراهُ يرقَىَ

 

وَتُبرِزُه المَواقف ُوالجهودُ

9.       

عن الإسلامِ تَدفَعُ سُوءَ ظَنٍّ

 

يُمارسُهُ المُشَكِّكُ والحسُودُ

10.   

وفِي بَعضِ البلادِ لهَا فُروعٌ

 

يُؤازرُهاَ الأَعَاجمُ وَالهُنودُ

11.   

وفي دعمِ الوفاءِ طويلُ باعٍ

 

وعن دينِ التسامحِ كم يذودُ

12.   

حُروفُ الضَّاد تعرفُ كم تفانىَ

 

وَيُزعِجُهُ التَّقَوقُعُ والجُمودُ


13.   

يُنافِحُ ُعنْ قَضاياناَ بصِدقٍ

 

لأجلِ القدسِ يمقُتُهُ اليَهودُ

14.   

جزاهُ اللهُ عنها كلَّ خيرٍ

 

مدىَ التاريخِ تَذكُرهٌُ العهودُ

15.   

لهُ في العالَمِينَ عَظيمُ شَأْنٍ

 

وعشقُ الشَّامِ مَنبعُهُ الأكيدُ

16.   

إلى الشَّهباَءِ يُضمِرُ طيبَ وُدٍّ

 

وَحُبّ الأرضِ يعرفُهُ البعيدُ

17.   

وَشُكرُ النَّاِس عِرفَانٌ بفَضْلٍ

 

وَشرعُ اللهِ مُرْشِدُنا الوَحيدُ

18.   

ففِي دارِ الوَفاءِ بَدأَتُ أِشدوُ

 

بُحورَ الشِّعرِ يَصْقُلُهاُ القَصيدُ

19.   

يخوضُ بنا المُحاضِرُ عبرَ بَحثٍ

 

خِتامَ المِسكِ يُطربُنا النشيد

20.  ُ

هيَ الدنيا تجودُ بخيرِ صًحٍب

 

وبعضُ الناسِ مَوتورٌ لدودُ

21.   

عَدُوُّ الدِّينِ يُغفِلُ كُلَّ خيرٍ

 

وَخُبتُ الطَّبعِ يُفرِزهُ الجُحودُ

22.  ُ

إلِىِ اهلِ ِالوفَاءِ أبثُّ شِعريِ

 

وَبوحُ الشِّعرِ لَيسَ لهُ حُدودُ

23.   

سالتُ اللهَ أن نحظىَ بعَدنٍ

 

وفي الرِّضوانِ بجمعُنا الخُلودُ

24.   

وَأدعوُ الله ان تَحيَا مُعَافىَ

 

وَأَن يَشفىَ برحمَتهِ العميدُ

 

 

 

 

 

جــُمــــيــــل ُ المــَـشـَّــاقـِــيّ الــــكـــَنـــعـَـــانــِـيّ

الـرِّيـَاضْ –الأربعاء 3 ديسمبر2014م

المـُوَافِـقْ 12 صفر 1436 هـ