صحتك في الغذاء

صحتك في الغذاء
صحتك في الغذاء

في ندوة (الوفاء) الثقافية :
الدكتور فهد بن محمد الخضيري يحاضر عن (صحتك في الغذاء)
الرياض :محمد شلال الحناحنة
أقامت ندوة (الوفاء) الثقافية لعميدها الشيخ أحمد باجنيد في الرياض محاضرة بعنوان : (صحتك في الغذاء) ألقاها الدكتور فهد بن محمد الخضيري الطبيب في المستشفى التخصصي والإعلامي المعروف وذلك مساء الأربعاء 21/5/1431 هـ ، وقد أدار اللقاء الدكتور أحمد الحازمي ، واحتشد لها الكثيرون من المهتمين والمثقفين ، ووسائل الإعلام ، وجمهور من رواد الندوة ومحبيها .
 الأغذية مفتاح صحتك
بعد حمد الله والصلاة  على النبي صلى الله عليه وسلم ، شكر الدكتور فهد الخضيري ندوة (الوفاء) ممثلة بعميدها الشيخ أحمد باجنيد على دعوته له ، ثم قال : في الطب النبوي ما يغني عن هذه المحاضرة ، فقد نصحنا الرسول صلى الله عليه وسلم قائلاً : (ما ملأ ابن أدم وعاءً شراً من بطنه ، فإن كان لابد فثلثُُ لطعامه ، وثلثُُ لشرابه ، وثلثُُ لنفسه) فالغذاء يصنع مناعتك ، ويقيك من الأمراض ! والغذاء المتوازن يحقق مناعة قوية ، ويشمل الخضار والفواكه ، والسكريات ، والدهون . .وسوء الغذاء يتبعه نقص مناعي شديد ، ثم الضرر على الأعضاء ثم الوفاة . أما الدخان فهو مشكلة عظيمة ، ويرتبط ارتباطاً مباشراً بالسرطان فهل ننظر لهذه المسألة نظرة جدية ؟! إن الغذاء هو وقود يومي للجسم ، ومما يقوي المناعة كذلك ضد الأمراض والفطريات والفيروسات والسرطانات الغذاء المتكامل مثل : (العسل، الحليب، اللحوم، الخضار ،الفواكه ، حبة القمح ، وحين نزع الإنسان قشرة القمح نزع المناعة ، لأن النخالة تحوي الكثير من المناعة ، مناعة غير مباشرة ، وطويلة الأمد ، ومن الأغذية التي تتميز بالمناعة ضد الأمراض : (الطماطم ، والثوم، والبصل، والفواكه بأنواعها) ومن أسباب الأمراض الدهون المتراكمة ، والسمنة ، والتي سببها كثرة الأكل وقلة الحركة .
(1)
مسببات السرطان
ثم تحدث المحاضر عن أضرار التدخين المسبب للسرطان ، إذ أثبتت الدراسات والأبحاث أن 70 % من المدخنين تقريباً يصابون بالسرطان ومن مسببات السرطان كذلك :
1-الأسطح السوداء للمشويات بالأطعمة المعالجة كيميائياً .
2-النكهات الصناعية .    3-الأغذية المحفوظة .
4-الخبز المحترق وأي طبقة سوداء موجودة على الأغذية .
5-رقائق البطاطا في المطاعم ، والأكلات السريعة في المطاعم .
6-المعجنات والفطائر التي تحوي السكر ، وبعض الصبغات ، ومشروبات الطاقات ، والكثير من الوجبات السريعة الفقيرة بالغذاء .
ولذا فإننا نوصي باستخدام مضادات الأكسدة التي تعمل على تقوية المناعة وتحمي الجسم من السرطانات والأمراض ومنها : العسل ، والحبة السوداء ، والشاي الأخضر ، والثوم ، والبصل ، والليمون ، وخبز البر الذي يعد كنزاً من كنوز الصحة ومقاومة الأمراض .
دفء الحوارات
وختاماً أثارت المحاضرة العديد من الأسئلة والمداخلات أجاب عنها المحاضر الدكتور فهد الخضيري منها : سأل الأستاذ أحمد مشهور : هل قمتم بتحليل الزيت والزيتون كمادة غذائية مهمة ؟ وهل خلط العسل بالليمون مفيد للأكل والتداوي ؟! وأشار الأستاذ أحمد عبد الرحمن إلى تعرض الحليب مؤخراً لهجوم ، بأنه غير مفيد للكبار فوق ثلاث سنوات فما مدى صحة هذه المعلومة ؟! وسأل أحد الإخوة ما الأضرار المترتبة على استخدام الميكرويف ؟ وسأل الأستاذ محمد المارك : هل صحيح أن تناول الحلبة والرشاد والقرفة يخفض السكر ؟! وقال أحد الإخوة : ترى ما الوقت المناسب لأكل الفاكهة ، أبعد الأكل أم قبله ؟ 
(2)
أما الأستاذ عبد العزيز عمر فقد سأل : هل الخضار المجمد أكثر فائدة للجسم من الخضار الطازج ؟! وكذلك سأل عبد الله محمد الشريد : هل المكمل الغذائي يمكن أن يكون بديلاً عن الغذاء ؟! أما الأستاذ عبد الله باحكيم فقال : ما فائدة  ورق الزيتون وهل يخفض السكر ؟ وهل شرب القهوة مفيد ؟! وتحدث الدكتور يحيى أبو الخير فقال : إن مسألة الغذاء مسألة مرتبطة بالثقافة ... وعلينا أن نركز على الوعي بضرورة الغذاء الصحي من حيث جانبه التطبيقي والناس في عصرنا هذا يأكلون كثيراً ولكنهم لا يعملون .... بينما أجدادنا كانوا يأكلون كذلك ولكنهم يعملون ويتعبون ويحرقون الطاقة ! وسأل أحد الإخوة ما فوائد ماء زمزم ؟! وما فوائد بول الإبل ... وهل يعالج بعض الأمراض ؟ كما سُئِل الدكتور المحاضر : كيف يمكن أن نخفض الكسترول الثلاثي ؟ وشدا الأديب الدكتور حيدر مصطفى البدراني عدة أبيات عن الصحة نالت إعجاب الحضور.....وسأل الأستاذ صالح الجهني عن طبيعة الغذاء الصحي ! كما سأل بعض الإخوة : هل السكري مرض أم عرض ؟ ومتى نشرب الماء قبل الأكل أم بعده ؟ وهل المستشفى التخصصي له أبحاث عن البنكرياس ؟ وما موانع امتصاص الغذاء ؟
وأخيراً تحدث عميد الندوة الشيخ أحمد باجنيد ، فشكر المحاضر على تلبية الدعوة ، وشكر جميع الحضور على تفاعلهم مع ندوتهم ، كما تحدث عن العسل الحضرمي .
دوحة الشعر 
وقبل بداية المحاضرة على غير عادة نظام الندوة ألقى الشاعر الكبير فيصل الحجي قصيدة رائعة بعنوان : (حوار مع المتنبي ) كانت زاخرة بهموم ومواجع الأمة الإسلامية ، وقد نالت استحسان الجميع .
(3)

التصنيفات