جناية المغرد تويتر على الكتابة الإملائية

جناية المغرد تويتر على الكتابة الإملائية
جناية المغرد تويتر على الكتابة الإملائية

أقامت ندوة (الوفاء) الثقافية في الرّياض ضمن لقاءاتهاالأسبوعية الدورية  لهذا الفصل محاضرةبعنوان جناية المغرد  تويتر على الكتابة الإملائية.

  قدّمها الدكتورحسن بنمحمد الحفظي ، الأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميةوذلك مساء الأربعاء 27-1-1441هـ ، وقد أدار اللقاء الأديب الدكتور ناصر الخنين وحضرهانخبة من التربويّين والمفكرين والأدباء وجمهور من رواد الندوة ومتابعيها(.
                                                   

ترحيب وشكر

 

بدأ اللقاء المهندس محمد أحمد باجنيد أحدأبناء عميد الندوة الشيخ المرحوم محمد باجنيد قائلًا :

نرحب بكم ونكرر الشكر لحضوركم ، ويسرنا أننرحب بمحاضرنا الكريم وهو الدكتور حسن بن محمد الحفظي حفظه الله  ، وسيدير اللقاء سعادة الدكتور ناصر الخنين جزاهالله خيرا ،  ولكن أود أن أشير في البدايةلمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بمناسبة اليوم الوطني بأنه سيكون عندناقصيدة لشاعرنا الكبير أبو قصي بعد المحاضرة بإذن الله وأيضا لا يفوتني أن أترحّم علىوالدنا عميد ندوة : (الوفاء ) وعلى جميع من فقدناهم من أحبابنا ممّن كانوا يرتادونهذه الندوة ، ومنهم الأخ الفاضل هيثم الأشقر عليه رحمة الله تعالى ونسأل اللهسبحانه أن ينور قبورهم ويوسع لهم فيها ، وأيضاً كما بلغني وفاة الدكتور معتصمالسدني رحمه الله فأسأل الله أن ينير قبره ويتجاوز عنه ، ويرحمنا إذا صرنا إلى ما صارواإليه  .. هذا ما أحببت أن أقدم به ، وأتركالمجال الآن للدكتور ناصرالخنين ليقدم الضيف ويدير الأمسية .

 

الشيخ أحمد باجنيد رحمه الله يناله ممّا ينالمن أحيا علما بإذن الله.

 

تحدّث الدكتور ناصر الخنين بداية فقال : بسمالله الرحمن الرحيم ، إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومنسيئات أعمالنا ، وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أما بعدفالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فإنه في هذا اليوم المبارك نرحب بكم في منزلالشيخ أحمد باجنيد رحمه الله وتغمده بفضله وعفوه ورحمته وجزاه الله وأبناءه خيراً، ولعل الشيخ رحمه الله يناله ممّا ينال من أحيا علما فإن هذا من العلم الذي ينتفعبه ، ثم إن هذه فيما بدا أنها أول ندوة من هذا العام الدراسيّ ،  وتفتتح بمحاضرة قيّمة إن شاء الله من شيخ النحاةالدكتور حسن الحفظي حفظه الله ، وهو علمٌ في بابه ومعروف في هذا المقام وله جهودهوجهاده ، وجزاه الله خيراً في مقام التعريف بالنحو وقواعده وتبسيط مسائله ،  وعرض قضاياه وشرح قواعده .. وذلك في مواطن كثيرةفي المساجد والكلية نفسها ،  وأيضا فيالقنوات الفضائية المرئية وأيضا في القنوات المسموعة وأيضا له تغريداته في ( تويتر)في موقعه فجزاه الله خيرا ، والدكتور حسن بن محمد بن إبراهيم الحفظي فيما أعلم منرجال ألمع ،  ولد في قرية من قرى عسير وهيالبتيلة وتلقّى تعليمه الابتدائي في هذه القرية ، ثمّ درس في معهدها العلمي وقدحصل على درجة الماجستير العالِمية في عام 1402 هـ في عنوان رسالة وهي " آراءأبي عمرو بن العلاء النحوية واللغوية " جمعها ودرسها ، كذلك حصل على درجةالدكتوراة العالِمية العالية عام 1407 هـ برسالة عنوانها " القسم الأول منشرح الرضيّ لكافية ابن الحاجب تحقيقا ودراسة " ومن مناصبه التي تقلدها أنهعيّن أولاً معيداً في الكلية عام 1394 هـ ثمَ محاضراً ثم أستاذاً مساعداً ثم عملوكيلاً لقسم النحو والصرف ثم أصبح وكيلاً لكلية للدراسات العليا والبحث العلمي فيجامعة الإمام بن سعود الإسلامية لمدة سبع سنوات ، ثم عمل رئيسًا لقسم النحو لمدةسنتين ، ثم رأس مجلس الإدارة في الجمعية العلمية السعودية للغة العربية ، ثم شاركفي عضوية عدد من اللجان العلمية في الجامعة وشارك في عدد من الاسشارات في وزارةالتخطيط والمعارف سابقا ، وحضر عددا من المؤتمرات المحلية والعالمية داخل المملكةوخارجها شارك فيها مشاركة فاعلة ، وله بحث في كتابة القرآن الكريم بلغة ( برايل ) وخدماللغة العربية في دروس عديدة وشرح كتبًا نحوية متنوعة في المساجد على مدى أكثر منخمس عشرة سنة ، وكذلك بيته لم يخلُ من دروس العلم ومن مؤلفاته " موقفُالنحاةِ من القرّاء " و " شرح الأجرومية " و " شرح الأجروميةالمرئي " على قناة المجد الفضائية  فيبرنامج مجالس العلم و " الاستشهاد بالحديث النبوي عند النحويين " لميطبع حتى الآن ولعله سيرى النور قريبًا ، و " شرح قطر الندى " في طريقهللنور بإذن الله ، لعل المحاضر يتفضل مشكورا في عرض محاضرته وعنوانها " جنايةالمغرَّد المقصود بتويتر على الكتابة الإملائية "

 

ندوة ( الوفاء ) اسم على مسمّى ، وستظلّ بإذن الله مباركة طيبّة !

 

أمّا  الدكتور حسن الحفظي فبدأ محاضرته قائلاً: بسمالله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله أجمعين ، أمابعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، الحقيقة أني أتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ المهندسمحمد باجنيد وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحم والده ويغفر له ، أشكره لأنه خصّنيبدعوةٍ للحديث في أي موضوع أختاره والحقيقة أن هذه الندوة وهي ندوة الوفاء اسم علىمسمّى ، وهي ندوة بإذن الله تعالى مباركة وطيبة لأن فيها نشراً للعلم ، ونسأل اللهأن يكون العلم فيها من العلم الذي ينتفع به فيبقى أجره لمن حضر، ومن شارك في مثلهذا الموضوع ، في الحقيقة ندوة الوفاء أتيتها ولحيتي سوداء ، وأتيتها الآن ولحيتيكلها بيضاء ، ونسأل الله أن تكون وجوهنا جميعا بيضاء في يوم لقائه سبحانه وتعالى ،أيها الأحباب أشكر أخي الدكتور ناصر الخنين وإن كان بالغ في كلامه نوعاً ما ، فأنابعضُ ما قال ، أيها الأحباب لا بد من بعض التنبيهات بداية الأمر ، نبهني بعض الإخوانقبل قليل فقال لي هل تُتَرجم الأعلام ؟ يعني مثلاً الرياض هل تُتَرجم بأنها جمعروضة مثلا ، وقد احترت لأن عنوان بحثي هو " جنايةُ المُغرَّد " فما هوالمغرَّد ؟ فالعلَم الذي نتحدث عنه في هذه الليلة هو ( تويتر) ، وأنا أقصد بكلمةالمغرد هذا الذي يسمى ب ( تويتر) ، فجابهني بهذا السؤال فما عرفت له جوابا ، لأنالأعلام الأصل بها أنها لا تُتَرجم ، وهذه الكلمة صارت عنواناً للتغريدات التيتكتب وتنشر بالملايين ، وفيها خيرٌ كثير وفيها شرٌّ كثير ، وهذا أول تنبيه أذكرهلكم ، ثانياً .. لنتفق معكم في البداية على أن نقول المغرد أو تويتر .. فلنتفق علىأن نقول تويتر حتى يعرفه الحاضر والسامع . أقول لا يعني أن نقول أن تويتر قد جنى علىالكتابة الإملائية بأنه وحده الذي جنى ، وأيضاً لا يعني ذلك أنه لا خيرَ فيه أوأنه لا ينفع اللغة بالعكس الذي يُنشر في تويتر كثير جداً وفيه كثير من النفع سواءعن اللغة أو عن بقية العلوم الأخرى وعن أشياء كثيرة لا حد لها ولا حصر  ، كثير منها نافع وكثير منها ضار ،  ولكننا أردنا أن نحصر حديثنا في جزء يسير جداًوأعتقد أن الوقت الممنوح لن يكفي لبيان هذه الجناية أو الأضرار ، لكن أنبه أنالنفع موجود أيضاً ، وقد تحدثت عن الضرر الذي أصاب الكتابة الإملائية فقط ، ثانياً.. المتخصصون في اللغة العربية وكثير من الحاضرين لا يغيب عنهم الكلام الذي سأقوله، فلذلك قد يكون الكلام مكررًا عند بعضهم ، الكتابات في هذا الموضوع قليلة أو علىالأٌقل الذي اطّلعت عليه في هذا الموضوع قليل ، والسبب في ذلك أن تويتر أصلا لميكن من عشرات السنين ، وإنّما هو من فترة قريبة فلن تكون الكتابة عنه كثيرة لا فينفعه ولا ضره ولا ما يتعلق به ، حيث أنه حديث العهد والنشأة ، الموضوع الذي أتحدثفيه بين يدي بحثان مفيدان نافعان ، تكرم علي سعادة الدكتور محمود محمد ابن الشيخمحمود فجّال رحمه الله ، وهو عالم فاضل مدافع عن حديث النّبي صلى الله عليه وسلمدفاعاً شديدا مؤصلاً ، فبين يدي بحثان متعلقان بموضوعي لكن ليسا خاصين بالكتابةالإملائية ، بل فيهما عدد من علوم اللغة العربية فهو تحدث في أحد هذين الموضوعينعنوانه " مقاربة تداولية في لغة الحوار الكتابي " والثاني عنوانه "ظواهر لغوية في تدوين المحادثات ببرامج الشبكة العالمية " وهذا أكثر قرباً منموضوعي لأنه يتحدث  عن المحادثات التيتنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي ، فأنا أدعو له بالخير جزاه الله عني خيراً ، وأعترففي البداية بأنني أفدت فيما كتبه على الأقل في ترتيب بعض الأفكار ، وقد مثّلبأمثلة كثيرة جداً ذكرت بعضها عندي وبعضها الآخر أضفته أنا من خلال تتبّعي لتويتروحرصي على أن آتي بجديد ، في بداية الأمر نرجع إلى عنوان هذه الندوة المباركة هو" جناية المغرد تويتر على الكتابة الإملائية " فالجناية هي ما يحدث منضرر على لغة الكتابة الإملائية بسبب مشاركات كثيرة في تويتر ، وإنني لأسأل ما سببهذه الأخطاء الإملائية الموجودة في تويتر والحقيقة أن الجواب سهل جداً ، فكلهميكتب فيهم الواعي وغير الواعي والفاهم وغير الفاهم ، وفيهم المستعجل الذي يريد أنيكتب جوابًا على أي مسألة يراها ، قبل أن يكتب آخر فيخطئ بسبب ذلك أو بسبب جهلهفأحيانا تكون العجلة هي السبب في الخطأ ، وأحيانا يكون الجهل بهذا العلم هو السبب، فلعل من أهم الأسباب التي تسببت في هذه الجناية أن الكل يكتب صغير وكبير عالموجاهل حاقد ومحب كل يكتب ، هناك من يكتب عمداً ليضر وهناك من يكتب عمداً لينفعوالذين يكتبون عمداً لينفعوا فيما أرى أكثر ، لكنني ما وجدت أحداً انتبه لهذه الأخطاء، ووقف في وجهها أو حاول أن يصحح هذه الأخطاء ، ما وجدت أحداً سوى هذين البحثين ، وهواختار كلاما قليلاً جدا مما ينشر في تويتر وقد بين نوع الخطأ وتصحيحه .

 

جناية المغرّد على الكتابة الإملائية .. !

 

فما هو الإملاء ؟ الإملاء والإملالُ لفظانمعناهما واحد وهما مصدران .. الأول الإملاء أملى يُملي إملاءً والثاني مصدر أملَّيملّ إملالاً .. هل تعلمون أي هذين المصدرين ورد في القرآن الكريم ؟ الثاني فيقوله سبحانه وتعالى " فليملل وليه بالعدل " ، وهذا جعلني استشهد بهذهالآية الكريمة على أهمية هذا العلم ، لو لم يكن مهماً لم يطلب الله سبحانه وتعالىأن يُفعل هذا ، بل ذكر الله سبحانه وتعالى أن الإملاء أو الإملال نعمة من اللهسبحانه وتعالى ، " وليكتب كما علمه الله " وتعليم الله له نعمة ، ولميكن كل الناس يستطيعون الكتابة ، لكن الحاصل أن " يا أيها الذين آمنوا إذاتداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب منكم كاتب بالعدل " وبتصوري أنالعدل هنا وصف لكلمة كاتب والعدل في الكتابة يقتضي أمرين : أن يكون الكاتب عادلاًفي تصرّفه وخلقه ، وأن يكون عادلاً في كتابته بأن تكون كتابته صحيحة ، فبدلاً منأن يكتب ثلاثة فكتب ثلث بدلاً منها فإنه ليس بعادل ، سواءً كان قاصداً بكتابتة ثلثمكان ثلاثة فهو ظالم ، وهذا فهم منّي لا أنسبه إلى أحد فإن كان خطأً فهو منّي ، وإنكان صواباً فهو فضل من الله سبحانه وتعالى ، فإن كتب ثلث بدلاً من ثلاثة خطأً فنسألالله أن يعفو عنه ، فالإملاء في أصل اللغة معناه أن يتحدث المتكلم ويكتب السامع ،لكن ليس الإملاء في اللغة هو الذي أتحدّث عنه الليلة ، فما أتحدّث عنه هو العلمالمعروف الذي له قواعد وأصول الذي نتج عن اصطلاحات تقررت منذ أكثر من ألف سنة ،يكتب بهذه الرموز بحروف معينة بطريقة معينة وقواعد خاصة ، فقد تواطؤوا على أن يكونللحروف رسم معين ، ثانيا كتابة هذه الحروف مجتمعة ومشتملة فهناك قواعد لذلك ، وهذهكلها اصطلاحات فهل يجب علينا الالتزام بالإملاء في هذا العلم أم لا ؟ نصّ علماءالتفسير والمهتمون بعلوم القرآن الكريم على أن رسم المصحف يجب الالتزام به ، فإذاأردت أن تكتب مصحفا فيجب أن تلتزم بالرسم العثماني الذي كتب في عهد عثمان رضي اللهعنه ، لكن نحن هل يلزمنا أن نحافظ على قواعد الإملاء في اللغة العربية ؟ الأصلالالتزام لأنه قد كتبت الآلاف من المؤلفات والكتب تبلغ صفحاتها ملايين كلهاالتُزمت فيها هذه الطريقة الإملائية ، فالمحافظة عليها أعدّه بإذن الله واجباً حسباجتهادي ، ولا أعرف الحكم الشرعي في ذلك وقد بحثت عنه لكنّني لم أجد من ينص على أنالتزام قواعد الإملاء الموجود في الرسم العثماني واجب أم لا ،   وهلتعلّم الإملاء كبقية العلوم عند المسلمين من فرض الكفاية ؟ أقول فرض الكفاية هوالذي إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين ، فإذا لم يتعلّم أحد الإملاء فهليأثم كل الناس ؟ ليس كل الناس ملزمين بتعلّم الإملاء ، ولكنّي أقول بأن تعلمالإملاء من فروض الكفاية التي يجب أن يكون في الأمة من يكفي ، كتعلّم الطبوالهندسة وبقية العلوم الأخرى ، إذا حصل هذا العلم ممّن يكفي به فهذا شيء طيب وسقطالإثم عن الباقين . أما عن موضوع الجناية الذي نعني به ماذا جنى تويتر على الكتابةالإملائية ، الحقيقة أن هناك مجموعة من الأشياء جنى تويتر على اللغة العربية فيها، هذه الأشياء أوجزها في ثلاثة أمور :

* أولها : الزيادة في حروف الكلمة الواحدة .

* ثانياً : نقصان بعض حروف الكلمة بدون داعٍ.

* ثالثاً : مخالفة قواعد الإملاء .

في النقطتين الأوليين ليس هناك مخالفة لقواعدالإملاء لكن زيادة أو نقص ، فأما الزيادة مثل تكرار الحرف الواحد للدلالة على مدالصوت فمثلاً حين تكتب ( ممتاز ) فهي بألف واحدة ولكنه يكتب عشراً وربما زاد ، فهلاللغة تجيز لك ذلك ؟ ومثل آخر تكرار الحرف المشدد مثل ( دقّة ) فيكتب عشرة أحرفقاف بدلاً من واحد ، من أنواع المد أيضا المد بالواو مثل : ( فلان مجنووووون )والمد بالياء مثل : ( عجيييييب ) ، يعلّل الدكتور محمد فجّال هذا التكرار بأنهربما كان من باب التأكيد ، بناء على ما قالوه : " زيادة المبنى زيادة فيالمعنى " ، وهذا تعليل لطيف . ومن صور النقصان نقص بعض حروف الكلمة من دونسبب فبدلاً من أن يكتب ( على) يكتب ( ع ) وبدلاً من أن يكتب ( في ) يكتب ( فـ )فيقول ( فِ البيت ) بدلاً من  (في البيت )وهذه  لو أردنا أن نوجهها توجيهاً لغوياًستكون فعل أمر من الفعل وفى يفي فِ ، وهو طبعاً لا يقصد هذا لكنه يحذف الياء بدونسبب .

 

نماذج في مخالفة القواعد الإملائية وتصحيحها

 

أما في مخالفة القواعد الإملائية فحدّث ولاحرج ، وأظهرُها المخالفة في قواعد كتابة الهمزة ، والهمزة لا أخفيكم أنها مشكلة ، فصورالهمزة محرجة جداً وكثير من الناس يخطؤون في قواعدها ، وقواعد الهمزة قسمان القسمالأول همزتا الوصل والقطع وهذه مشكلة وليست مشكلة ، هي مشكلة لأنها كثيرة جداًوليست مشكلة لأن حلها أسهل شيء ، فمجرد أن تجعل واواً في أول الكلمة التي لها همزةفإن نطقت الهمزة بعد الواو فهي همزة قطع ، وإن لم تنطقها فهي همزة وصل ، أما النوعالثاني وهو أصعب ويحتاج إلى تعلم وهو صور الهمزة المتوسطة والمتأخرة وحتى في أوّلالكلمة إذا اجتمع عندنا همزتان ، وقد سهل الأستاذ الدكتور أحمد الخرّاط هذهالمسألة جداً فقال : " كتابة الهمزة إمّا على ألف ، وإمّا على واو وإمّا علىياء وإمّا منفردة ، الذي على الألف والواو والياء سهل جدا ، مثلاً ( سأل ) لوأردتم تسهيلها تقولون سأل سُئل سيلَ ، لُؤم لُوم ، فحسب ما تُسهّل الهمزة اكتبها ،فإن سهلتَ الهمزة إلى واو فهي على واو وإن سهلتها إلى ياء فهي على ياء وإن سهلتهاعلى ألف فهي على ألف " .

 النوع الثاني في الألف المتطرفة في آخر الكلمة ،تُكتبُ ألفاً أو على صورة الياء ؟ أيضاً الألف التي على صورة الياء متى تُنقط ومتىلا تُنقط ؟ أيضاً الهاء المتطرفة والتاء المربوطة متشابهتان في الصورة لكن الهاءبدون نقاط والتاء بنقطتين ، أيضاً بين التاء المفتوحة والتاء المربوطة في آخرالكلمة ، وأيضاً من الخلط بين الضاد والظاء ، وأيضاً كتابة التنوين نوناً ،فالتنوين نونٌ ساكنة تلحق الآخر لفظاً لا خطّاً لغير توكيد ، لكن بعضهم يجعلهلفظاً وخطّاً ، ومن الأخطاء الإملائية في تويتر وغيره الألف الفارقة وهي التيتُجعل بعد واو الجماعة التي هي ضمير ( اسم ) وليست بعد واو الفعل مثل نرجو ويدعو ،نرجو وندعو تدل على الجماعة ولكن الدلالة ليست من الواو لكنها من النون في أولالكلمة ، فمتى كانت الدلالة حاصلة من الواو فاكتب الألف الفارقة مثل ( ادعوا بكمتضرعاً وخفية ) و ( هؤلاء الرجال دعوا إلى الخير ) لكن إذا دلت الكلمة بنفسها بواسطة النون على الجماعة فلا تكتب بعدهاألفاً ، أيضاً من الأخطاء اليسيرة ما الاستفاهمية إذا تقدم عليها حرف الجر نحذفالألف مثل ( عمّ يتساءلون ) ، أيضاً الخلط بين الألف المقصورة والممدودة فمثلاًيكتبون دعا وهجا بألف مقصورة ، وكلها أصلها واو فحقها أن تُكتب ألفاً ممدودة ،ويكتبون رمى وهدى واستدعى واصطفى أحياناً بالألف الممدودة ، ورمى من الرمي وهدى منيهدي واستعدى من يستدعي واصطفى من يصطفي .. الخ ، والصواب العكس وقاعدتها سهلة فإنكانت الألف رابعة فصاعداً اكتبها ياءً ، وإن كانت ثالثةً فانظر إلى أصلها فإن كانأصلها واواً فاكتبها قائمة وإن كان أصلها ياء فاكتبها على صورة الياء ، ولمعرفةأصلها ألحِق بآخرها تاء الضمير أو أتِ بمضارع الكلمة ، ثانياً الهاء والتاء في آخرالكلمة وهذه في الغالب لا تُكتب منقوطة لأنهم يتتبعون النطق فيها عند الوقف ،فمثلاً في ( جنة ) و ( كرة ) يظنونها هاءً فلا يكتبون النقطتين ، وأيضاً أصبحوايكتبون على هاء الضمير نقطتين مثل ( لهُ ) و ( مياه ) وحلها سهل .. صل الكلمة التيتريد معرفة أصلها بكلمة بعدها فقل ( كرةُ الملعب ) فإن نطقتها تاءً فاكتب لهانقطتين ، و ( كرهُ الشرّ ) لا تكتب لها شيء لأنك نطقتها هاءً .

 أيضاً الخلط بين الضاد والظاء ، وهذه أتسامح بهاكثيراً لكن مع ذلك قال بعض الكتاب عندنا اثنتان وثلاثون كلمة هي بأخت الظاء وماتبقى اكتبه ضاداً على مسؤوليته هو ، يقول الحظ والحفظ والحظر والحظوة والظلموالظليم والظبي والظعن ( وهو السفر بالنساء ) والظرف والظريف والظن والظلوالظُّفْر والظَفَر ( وهو ضد الخيبة ) والظهر والظمأ والكظم ( وهو كتم الحزن )واللحظ واللفظ والنظم والنظافة والنظر والعظم والعظيم والعظل ( وهو الشدة ) منقولهم ( أمرٌ معظل ) والغيظ والفظاظة والفظاعة والتقريظ ( وهو مدح الحي بالشعر )والمواظبة والوظيفة واليقظة .

أيضاً من الأخطاء كتابة التنوين نوناً ،والتنوين في حالة النصب يُكتب ألفاً مثل ( رجلاً ) و ( بيتاً ) والتنوين في حالةالضم والجر يكتبُ تنويناً بضمتين ولا يكتب بعدها لا ألف ولا واو ولا ياء وكذلك فيحالة الكسر ، وحله أن تقف على آخر الكلمة فإذا وقفت عليها بالنون فاكتبها نوناًوإذا وقفت عليها بالحرف الموجود فاكتبه هو .

أما الألف الفارقة فيكتبون ألفاً في آخر كلفعل يدل على جماعة مثل ندعو ونرجو وهذا كثير جداً ، ولا أخفيكم أن بعض رسم المصحففيه ذلك لكنهم صدقوني ليس اتّباعاً لرسم المصحف  ،وإنما هو ظن منهم أنّ هذه هي الألف الفارقة لأنالفعل دل على الجماعة ، ولكن الألف الفارقة هي التي تأتي بعد واو الجماعة التي هيأحد الضمائر وهي ضمير رفع متصل ، وضمائر الرفع المتصلة خمسة : هي ألف الاثنين وواوالجماعة وياء المخاطبة ونون النسوة وتاء الفاعل ، وحل الألف الفارقة أن لا تُكتبإلا إذا علمت أن الجمع في هذه الكلمة جاء من الواو ، أما إذا كان الجمع جاء بسببآخر غير هذه الواو فلا تكتُب ألفاً بعدها .

أمّا ( ما ) الاستفهامية فإذا دخل عليها حرفالجر فاحذف الألف في ما الاستفهامية ، واعلم أن لِ ( ما ) أنواعاً كثيرة وشيخناالدكتور محمد مفدى قد ألف كتاباً عن ( ما ) سمّاه ( حديثُ ما ) فذكر كل أنواع مامع شواهدها من القرآن الكريم وغيره وفي بعض الأحيان تشكل عليك ( ما ) فلا تدري أهياستفهام أم موصولة أم شرطية لكن السياق في الغالب يدلك على نوع ( ما ) وإذا وُجدقبلها حرف جر وتيقنت أنها استفهامية فاحذف ألفها .

أما همزة القطع والوصل فاعلم إن كانت الكلمةاسماً أم فعلاً أم حرفاً ، فإن كان حرفاً فكلها ولا شك همزة قطع إلا واحدة وهو (ال ) فهمزته همزة وصل ، أما الفعل إن كان رباعياً سواء كان ماضياً أم مضارعاً أمأمراً فهمزته قطع وإن كان ثلاثياً فهمزته قطع مثل ( أكل وأمر وأخذ  ) أما إن كان خماسياً أو سداسياً اعلم أن همزتههمزة وصل مثل ( استخرج واعتدى .. الخ ) .

وصور الهمزة الخطأ فيها كبيرٌ جداً ، فأمّاإن كانت في أول الكلمة فالمقصود همزتا الوصل والقطع وقد انتهى الحديث فيهما ، لكنإذا اجتمع عندنا همزتان في أول الكلمة فإن كانت أولاهما مفتوحة فحول الثانية إلىحرف مد مثل ( آمن الرسول بما أُنزل إليه من ربه ) وإن كانت الهمزة الأولى مضمومةفاكتبها على واو ( أؤمن أن هذا المجلس طيبٌ بوجودكم ) وإن كانت الهمزة الأولىمكسورة فاجعل الهمزة الثانية ياءً مثل ( إيمان ) . أما المتوسطة فتُعامل على حسبحركة ما قبلها وحركتها أيهما أقوى فعامل الهمزة بموجبه ، والأقوى من الحركات هوالكسرة ويليها الضمة ويليها الفتحة ويليها السكون ، الكسرة تستوجب الياء فتكتبهاعلى نبرة ، والضمة تحتاج إلى أن تكتبها على واو إذا كان ما قبلها أو هيمضمومة  ، وتكتب على ألف إذا كانت مفتوحةوما قبلها مفتوح ، وتكتب على واو متى وجد الأقوى منهما ، وتكتب على السطر إذا كانما قبلها ساكناً ، أما إذا كانت متأخرة فعاملها على حسب حركة ما قبلها وليس حركتها، فإن كان ما قبلها مكسوراً فتكتب على نبرة ( برِئ ) وإن كان ما قبلها مفتوحاًفتكتب على ألف ( قرَأ ) وإن كان ما قبلها مضموماً فتكتب على واو . أطلتُ عليكم ولاشك لكني اجتهدت وأرجو الله سبحانه أن ينفع بما قلت .

 

العناية باللغة العربية وإملائها هو من الدينلارتباطها بتنزيل القرآن الكريم

 


المداخلات

أخيرا ، أثار هذا اللقاء عددا من المداخلاتوالأسئلة أجاب عنها المحاضر الدكتور حسن الحفظي منها :

# مداخلة الأستاذ الدكتور عبد الكريم إبراهيمالسمك : أحمد الله الذي خص القرآن بأن يكون خير حارس لهذه اللغة الكريمة ، وأنا هناأسوق قصة تاريخية جميلة .. أهل اللغة يعلمون أن الأب لويس بطريرك اليسوع من كبارالأدباء وعلماء اللغة العربية ، فكان البطريرك إلياس الحويك بطريرك الموارنة قدأراد منه أن يحرّر الإنجيل فبعد أن حرّره أعطاه للبطريرك إلياس الحويك ، فقال له :( قلنا لك أن تحرّر لغته لا أن تؤسلمه) ! ، فردّ عليه : ( أبتِ اللغة العربية أنتتنصّر ) . وفي هذا المقام فلقد فقدنا في الصناعات الإلكترونية مسألة الخطوجماليته بعد أن ذهبت كثير من الوسائط الإعلامية للكتابة بالحرف الرقمي الذي لايمت للغة العربية بصلة ومع الأسف نتمنّى من جامعة الإمام أن تشير إلى هذا الأمروالحديث طويل في هذا الأمر وشكرا لكم .

 

* وسأل الأستاذ منصور عبدالله العمرو : كانعنوان المحاضرة جناية المغرَّد على الكتابة الإملائية فهل هي جناية المغرَّد أم منيستعمل المغرَّد ؟ الجهل والعجلة التي أشرتم إليها يوصف بها الشخص المغرِّد ، هذايدعوني أيضا إإلى الإشارة إلى أنّ المصاحف في المغرب العربي تكتب بطريقة تختلفشكلاً وإملاءً عن الطريقة المشرقية كما أن المصاحف التي تكتب للذين يتكلمونالأردية يختلف فيها شكل الحرف عما هو في المشرق ومن قبل ومن بعد ، فالرسم العثمانيكتب غير منقوط وعلامات المدّ وغيرها أشياء لم تكن معروفة في الرسم العثماني ، فمارأيكم حفظكم الله ؟

* كما سأل الأستاذ جاد بن زياد : أتساءل معالشيخ الحفظي هل نحن جثونا الركب عند سيبويه أم أننا فهمنا فهم عتبة بن ربيعة وهويأتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيتحدث إليه : " سفهتَ أحلامنا وسببتَآلهتنا فإن أردت مالاً أعطيناك وإن أردت زواجاً زوجناك " ثم يتلو عليه رسولالله صلى الله عليه وسلم سورة فصّلت : " حم ، تنزيلٌ من الرحمن الرحيم ،كتابٌ فُصّلت آياته قرآناً عربياً لقوم يعلمون " ، ثم يضع يده على فم رسولالله لمّا فهم اللغة العربية لأنهم أهل اللغة العربية ، لكن نحن أخذتنا الحضارةبلغة القوة والغلبة اليوم فتجد ابننا يعرف اللغة الإنجليزية لكن لا يعرف العربية ،فنرجو أن يكون هناك تركيز على الأساس وهو أن يحفظ الطالب جزءاً من القرآن الكريم ويحفظأبياتاً من الشعر التي هي قوام للغة العربية وتفسير القرآن الكريم ، أسأل اللهتعالى أن يوفقنا وإياكم .

 

# مداخلة الأستاذ سعد بن حمد مصحح ومدقق لغوي: إذا نظرنا إلى أكثرية الذين يتعاملون ب( تويتر ) وجدنا للأسف أنهم جامعيون ، وماغابت الدقة والصحة إلا بعد أن غابت مادة الإملاء من المدارس حيث اًصبح الجامعييخطئ في كتابة الكلمة ، أمر آخر لم تعرّج إليه يا دكتور وهو الأعداد وتمييزها ..بارك الله بكم .

 

# مداخلة الدكتور الشاعر نبيل حيدر : أقولالمشكلة تكمن في مدرس اللغة العربية ، فالمعلم عندما يربّي وينمّي في طلابه هذهالمقدرة يكون قد وضع في أيديهم المفاتيح فاللغة والإملاء والصرف يُعلّم من خلالمفاتيح ، ولعلنا نعلّم أولادنا أيضًا أو نحفظهم بين الفينة والأخرى بيتاً من الشعرأو آية من القرآن أو حديثاً من أحاديث الرسول عليه السلام فيعتادون اللغة العربيةويتمكنون منها ..

 

# مداخلة الأستاذ خليل الصمادي : أرى أنالمشكلة بعيدا عن ( تويتر  ) و ( الفيسبوك) وغيرهم وهي مشكلة قديمة ، بل العكس قد تكون خفّت قليلاً لأن جهاز الكمبيوتر الآنيصحح لك الخطأ تلقائياً ، وأيضًا من أوجه الخطأ التي أراها هو وضع الياء بعد تاءالمخاطبة أو كاف الخطاب مثل ( كتابكي ) بدلا من ( كتابكِ ) و ( أنتي ) بدلاً من (أنتِ ) فهذه من الأخطاء التي كنت أتمنّى لو أشرتم إليها ..

 

نبض القوافي

     

*# وفي الختام شدا الشاعر أبو قصي قصيدة عنمآثر الأمة العربية الإسلامية بعنوان " موطن الأنوار " بمناسبة اليومالوطني للمملكة حفظها الله قيادة وشعبا ، وقد نالت إعجاب الحضور .

التصنيفات