بناء القدوة

بناء القدوة
بناء القدوة
 
الشيخ الخليوي يحاضر عن بناء القدوة في ندوة الوفاء
ألقى الشيخ الدكتور خالد بن عبد الله الخليوي محاضرة قيمة بندوة الوفاء بمقرها في منزل عميدها الشيخ أحمد بن محمد باجنيد في حي الأندلس بالرياض بعنوان بناء القدوة .
وقد تطرق المحاضر في البداية لشرح العنوان وهو بناء القدوة فذكر بناء من البناء وهو يعني التدرج والقدوة بناء ، وهذا يعني التدرج أما القدوة فهي ليست مدحاً و لا ثناء وهي الحالة التي يسير فيها الشخص مع معناه سواء كان حسناً أو سيئاً وعادة تكون القدوة  في شيء أما الحُسن أو السوء من القدوة والقدوة هي أيضاً الأسوة وليس صحيحاً أن لا يتحدث القدوة الإ القدوة .

أنواع القدوة

وقال الدكتور خالد : 
القدوة أمر مشروع أن تطلبه أو تبحث عنه 
والقدوة نوعان:اختيارية وغير اختيارية 
فالأب قدوة لأبنائه والمعلم قدوة لتلاميذه والشيخ قدوة لطلاب العلم . 
وواصل الشيخ حديثة قائلاً:
أن لم تكن قدوة حسنة لأبنائك فلتكن على الأقل قدوة غير سيئة (لقد كان لكم في رسول الله أسؤة حسنة) وهذه الشخصية الكاملة التي ينبغي أن تكون مثلها في كل شيء . 
وأشار المحاضر إلى أن قدوات الرخاء كثير و قدوات الشدة قلة .
 
الرسول القدوة

ثم تحدث عن أهم قدوة لنا على مر التاريخ وهو رسول الله ? وقال لابد أن نأخذ سيرة الرسول بشمول وأوصى من أراد أن يقرأ السيرة ماثلة أم عينية فليقرأ صحيح الأمام البخاري وصحيح مسلم رحمهما الله وذلك حتى نعرف السيرة بشموليه أكبر ومتعة أكثر ..

وسام القدوة

وواصل حديثة بالقول : من رحمة الله بنا ما جاء في الحديث المتفق عليه ليس من أحد أحب إلى من العذر وليس من أحد أحب إليه المدح من الله عزوجل وقال أن وسام القدوة لا يستحقه أي أحد و لا يعنى إن لم تأخذ وسام القدوة أنك ليس فيك خير أبداً والإمام لا تطلق الإ على من له أتباع .
 


أصول القدوة

والقدوة لها أصول أهمها الصلاح والعمل والأخلاق وهناك قدوات من غير الخلفاء والصحابة ومنهم الأمام الزاهد المجاهد العالم عبد الله بن المبارك وذكر أن من أهم صفات القدوة أن يكون على خلق وأقترح إعادة طرح الأخلاق من جديد وذكر بعض الصفات العظيمة للقدوة وذكر منها الإخلاص ووضوح السيرة ومن صفاته :

قوة الشخصية

محبه اكتساب المهارات ومن صفات القدوة أيضاً قوة الشخصية : 
ومن صفاته أيضاً أن يكون ذكياً : 
ومن واجبات القدوة : 
تصحيح النية في رغبته أن يكون قدوة أن يحمل نفسه بعض المسؤوليات 
عدم احتقار النفس 
أن يتوقع أنه سيقع في بعض الأخطاء 
المبادرة 
المداخلات
وباختتام المحاضر الشيخ خالد الخليوي بدأت المداخلات من الحضور ومن أبرزها مداخلة للمحامي محمد العزيزي الذي طلب من المحاضر ذكر الأسباب التي تودي إلى صناعة القدوة وطلب من المحاضر أيضاً التحدث عن القدوة في الفتن خاصة فيما نراه من أحداث الربيع العربي . 
فقال الشيخ رداً على المداخلة : 
أن القدوة يجب أن يكون في كافة المجالات وليس المطلوب أن يكون العلماء هم فقط القدوات .. 
و أشار إلى أن الإعلام جعل ممن لا يستحقون أن يكونوا قدوات وجعل من اللاعبين والفنانين وغيرهم هم القدوة وقدمهم بصوره مغايرة عن واقعهم ثم جاءت مداخلة للأستاذ أحمد مشهور عن كيفية استشعار القدوة ثم تداخل الأستاذ طارق باعباد وتكلم عن إسقاط القدوات في المجالس وفي وسائل الإعلام وتساءل من المسؤل عن ذلك ورد عليه المحاضر أن إسقاط القدوات كان يمارس من عهد رسول ? وصحابته الكرام والسلف الصالح وقال نريد قدوة في السياسة وقدوة في الطب وقدوة في الهندسة وقدوة للتعليم وقدوة في الاقتصاد وليحاول كل منا أن يكون قدوة في مجاله .

الإجابة على أسئلة الحضور

تفضل المحاضر بالإجابة على أسئلة الحضور التي طرحت عليه مؤكداً خلالها كل مضامين محاضرته القيمة مؤكداً أنه لأبأس أن تكون لنا قدوة من غير المسلمين مشيراً إلى أن هناك قدوات كُثر من يهود ونصارى وغيرهم ممكن أن يكون قدوة لنا فالقدوة مصلح عالمي وليس إسلامياً أو عربياً .
 ثم علق البروفسور عز الدين موسى وركز على نقطتين هما : أن النفس والقرآن جعل النفس في أشكال عدة وأن النفس تحتاج إلى شيء من الإلحاح والترويض والثاني أن الإسلام انتشر حول العالم في بلاد كثيرة بالقدوة في إفريقيا وأسيا وأوربا .
وعلق الأستاذ ابراهيم حمد الله وذكر نماذج من القدوات في الإسلام .. ثم ختم عريف الندوة الأستاذ محمد أحمد باجنيد المحاضرة بكلمة جميلة عن القدوة ثم أتيحت الفرصة للشعراء لإلقاء قصائدهم ثم تناول الجميع طعام العشاء على مائدة  عميد الندوة الشيخ أحمد باجنيد .
بسرعة من الندوة .
? المحاضر قال تفاجأت بالحضور الكبير كنت أعتقد أن الحضور بسيط جداً . 
? يتمتع المحاضر بخفة الدم وروحه الجميلة وداعب عدد من الحضور مما أشاع البسمة على الحضور. 
? المحاضر اعتذر عن العشاء لارتباطه بموعد آخر وطالب مداعباً بصرف 500 ريال له بدلاً عن العشاء . 
? المحاضرة لم تتجاوز الوقت المحدد لها على عكس الكثير من المحاضرات . 
? الأسبوع القادم تتوقف الندوة لإتاحة الفرصة للجميع لحضور ندوة رابطة الأدب الإسلامي العالمية كالعادة نهاية كل شهر هجري . 
? تختم محاضرات الموسم الأسبوع الذي يليه بمحاضرة للدكتور سعود البشر .
 

 
من هو المحاضر ؟

خالد بن عبدالله بن علي الخليوي خرًيخ جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية كلية أصول الدين (قسم السنة وعلومها) . 
*عضو الهيئة العالمية للتنمية البشرية التابعة لرابطة العالم الإسلامي . 
*حصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في التفسير والنحو من جامعة (كولومبس) المفتوحة ،وأشرف على الرسالة فضيلة الدكتور حسن الحفظي أسعده الله.
*الحصول على إجازة في اللغة العربية من فضيلة الدكتور حسن بن محمد الحفظي مصدقة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
*إتمام دورة في مجال تنمية مهارات إدارة المؤسسات الاجتماعية وتخطيط برامجها . والتي كانت لمدة شهر .تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية وقد حصل فيها على تقدير ممتاز بنعمة الله. 
*إتمام دورة في تنمية المهارات الإعلامية لمدة أسبوع من مركز الجزيرة للتدريب في دولة قطر .  
*الدراسة منذ أكثر من عشرين عاماً (ولله الحمد) على يدي فضيلة الشيخ العلامة  عبد الرحمن بن ناصر البراك أسعده الله . 
هناك بعض المشاركات المتواضعة في المجال العلمي والدعوي والاجتماعي .. من خلال : 
(أ)الكتابة في بعض المجلات الدورية والمواقع الإلكترونية (مجلة البيان،الجمعة،الأسرة أسرتنا، شباب، روائع ،نون) . 
ومن المواقع: (شبكة المعالي ،الجواهر الثمينة ، فاقلة الداعيات ، لها أون لاين ،دعوتها)وغيرها . 
(ب) المحاضرات: فقد صدر منها حتى الآن عبر الشريط . 
1) معاً لتربية العقل. 2) خواطر ومخاطر. 3) نفحات الهادي. 4) طرائف وعبر. 5) بطل في الميزان. 6) هذا هو السر. 7) قرة العيون. 8) الخطوة الأولى. 9) باب لم يغلق بعد. 10) جزء من الحقيقة. 11) لقاء صريح مع الشباب. 12)قصة الغلام المؤمن. 13) الشباب والمراهقة. 
* وصدر من الكتب : 
1) وتلك خواطري. 2) كُتيب صرخة مقهور . 
* ويصدر قريباً إن شاء الله تعالى من الكتب: 
1) وتلك خواطري الجزء الثاني . 2)روائع 
من الأشرطة: 
1) روعة الوداع. 

التصنيفات