الدعوة والتقنية (نظرات وتطبيقات)

الدعوة والتقنية (نظرات وتطبيقات)
الدعوة والتقنية (نظرات وتطبيقات)

الدكتور علي عمر بادحدح :
المملكة تحتل المركز الأول في مشاهدات اليوتيوب مقصرون في استخدام التقنية في الدعوة إلى الله
ألقى الشيخ الدكتور علي بن عمر بادحدح الداعية المعروف وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز قسم الدراسات الإسلامية محاضرة قيمة بعنوان الدعوة والتقنية (نظرات وتطبيقات) وذلك في ديوانية الوفاء التي تعقد أسبوعياً في منزل عميدها الشيخ أحمد محمد باجنيد في حي الأندلس بالرياض وبدأ محاضرته بتعريف الدعوة إلى الله ثم شرح مفهومها مشيراً إلى أن كل مسلم داعية وهو أمر فطري لدى كل مسلم ثم عرج إلى تعريف التقنية ذاكراً إلى أن الصحيح هو التقانة وليس التقنية ولكنه خطأ شايع أصبح أقرب إلى الصواب والتقنية هي فن وصناعة العلم وأكد أن الحاسوب دخل في كافة مجالات الحياة وذكر خصائص التقنية ومنها الأداء والإنجاز بشكل سريع وكفاءة عالية وقدرة متنوعة وتطوير سلس ثم انتقل الدكتور بادحدح للحديث عن عناصر الدعوة وقوالب التقنية مؤكداً أن الدعوة مضمون والتقنية قوالب تنقلها بعناصرها الثلاث .

- الحجة والبرهان .
- استمالة النفس .
- القدرة السلوكية .
ثم انتقل الدكتور إلى الانفجار الهائل التي حوتها قوالب التقنية ومنها  :
أولاً: معدل الرسائل في الإيميل في اليوم بلغت 294 مليار رسالة وبحجم إجمالي خلال عام 2010م بلغت 1.7 ترليون رسالة .
ثانياً: بلغ عدد مستخدمي التقنية 1.88 مليار شخص في العالم.
ثالثاً: بلغ عدد المواقع قبل نهاية 2010م أكثر من 250مليون موقع منها 21 مليون أضيفت في عام 2010م موزعة على كافة القارات .
رابعاً : أما اليوتيوب فقد بلغ عدد المشاهدات يومياً في الدقيقة ما يقرب 20مليار مشاهدة.
خامساً: وفي تويتر تم في عام 2010م 25مليار تحديث .
ثم انتقل المحاضر للتحدث عن صور التخلف والأديان والتقنية فذكر أن المواقع التنصيرية تزيد على المواقع الإسلامية بواقع 1200% ونصيب المسلمون والهندوس الذين يشاركون في التقنية بنسبة 9%فقط .
وتحتل المملكة المركز الأول في عدد مشاهدات اليوتيوب حيث بلغ عدد المشاهدات 120 مليون دقيقة يومياً أي ستة وثلاثون مليار مشاهدة فديو كليب في موقع يوتيوب في عام2010م ، كما أن هناك 28 مليون عملية بحث يومياً تتم في السعودية منها 6 ملايين عملية في أجهزة الموبايل ويبلغ عدد الذين يسجلون في الفيس بوك يومياً 9000 مسجل.
 

 
وعدد الدكتور على قوالب التقنية الدعوية وأهم تطبيقاته هي :
- مواقع الانترنت .
- الطرق الافتراضية.
- المنتديات المتخصصة.
- قنوات الدردشة.
وبعد ذلك عدد المزايا الإسلاسية للقوالب التقنية وذكر منها :
- السهولة واليسر .
- سعة الانتشار .
- التفاعل وتبادل الأفكار والآراء والرسائل .
- التنويع في القوالب. 
- الذاتية والخصوصية .
وفي محور آخر تطرق إلى عوامل القصور في الدعوة عبر التقنية وهي :
- الانفراد وعدم الاتحاد .
- تكرار الجهود وعدم التنسيق .
- العشوائية وضعف التخطيط .
 - ضعف الأداء العلمي .
- ضعف الجانب الفني .
- عدم التخصص .
وأختتم محاضرته ببعض النصائح لتطوير العمل الدعوي عبر التقنية :
أولاً: فتح الأبواب للشباب واستقطاب طاقاتهم .
ثانياً: توفير الإمكانيات المالية في ظلال مؤسسات وقفية لدعم التقنية .
- التكامل في الوسائط .
- حسن التخطيط.
وذكر نماذج عن المواقع الالكترونية الدعوية ومنها :
- الشبكة الإسلامية .
- مفكرة الإسلام .
- موقع الإسلام اليوم .
- موقع طويق الإسلام .
- موقع عالم حواء النسائي .
بالإضافة إلى مواقع لعدد من  العلماء والدعاة .
 

 
وختم المحاضرة بقوله :أن ترك استخدام التقنية إلى غيرها مع إمكانية استخدامها يعتبر تقصير بعدها استمع الحضور إلى عدد من المداخلات ثم أجاب المحاضر على أسئلة الحضور .

التصنيفات

ذات صلة

أضف تعليق