إعلاميون رواد رحلوا

إعلاميون رواد رحلوا
إعلاميون رواد رحلوا
 رواد إعلاميون رحلوا :

نظمت ندوة الوفاء الأسبوعية محاضرة بعنوان (( إعلاميون رواد رحلوا )) وذلك مساء يوم الخميس الموافق 6/4/1427 هـ ، للأستاذ الدكتور/ عبدالرحمن الشبيلي ، وكيل وزارة التعليم العالي وعضو مجلس الشورى (( سابقاً )) وأدار الندوة الأستاذ الدكتور / عائض الردادي ، عضو مجلس الشورى .
تمهيد
هناك من الرواد من أضاء لنا الطريق ، ومهد لنا الدرب ، حتى وصل الإعلام الوطني بكل فروعه إلى ما هو عليه اليوم من مكانة وانتشار وهناك من الرواد من رحل قبل نشأة وزارة الإعلام ( عام 1382 هـ - 1962م ) حيث تحولت المديرية العامة للصحافة والنشر إلى وزارة الإعلام في ذلك التاريخ . 
ونعني بالريادة الدور البارز ، وربما غير المسبوق ، والعمل الذي يبقى تأثيره ويدوم . 
ومن المعروف أن البداية الفعلية للإعلام السعودي تؤرخ مع دخول إقليم الحجاز في الدولة السعودية الحاضرة  ( 1343هـ - 1924 م ) حينما صدرت الجريدة الرسمية ( أم القرى ) ، غير أن جذور هذه البداية تمتد إلى مطلع القرن الهجري الرابع عشر ( 1300 هـ - 1883 م )  . 
هذا وقد تناولت الرواد الذين توفوا قبل إنشاء وزارة إعلام وقد قسمتهم إلى  ثمانية عناوين هي :
                                  (  1  )
1- رواد الإعلام المهاجر ( خارج الحدود )
   عرف التاريخ المبكر لإعلام هذا البلاد مجموعة من رواد الصحافة والطباعة والنشر ، الذين هاجروا مطلع القرن الماضي ، إلى مصر وبلاد الشام والعراق  وتركيا والهند ، مثل : _ 
أ‌- الصحفي النجدي الشهير سليمان بن صالح الدخيل 
ب‌- أحمد باشا الزهير ، الذي تولى تحرير الطبعة العربية من جريدة ( الدستور ) التركية في اسطنبول عام 1326هـ 
 ج - عبد الله الزهير ، الذي أصدر الطبعة العربية من جريدة الدستور- البصرية 
      عام 1330 هـ . 
د - عبد اللطيف ثنيان ، فقد أصدر جريدة ( الرقيب ) البغدادية عام 1327هـ . 
هـ- خالد الفرج  ، حيث تمكن  أثناء إقامته في الهند من تأسيس المطبعة 
    العمومية ،  التي طبع فيها مجموعة من الكتب ذات الصلة بتراث هذه البلاد 
     كما أسس قبيل وفاته مطبعة بالدمام ، هذا عدا إسهامات إذاعية وفكرية 
     أخرى .                 
و - محمد حسن نمر ، أصدر أكثر من صحيفة بالعراق . 
ز - عبد العزيز الرشيد ، صاحب أول مطبعة صدرت في الكويت .
2 -  رواد فنون الطباعة .
تحفظ بحوث الإعلام السعودي ووثائقه بالكثير من المعلومات عن رواد الطباعة في الحجاز ثم في نجد والمنطقة الشرقية ، ومن هؤلاء الرواد : 
أ‌- جعفر إسماعيل ، مفتي الشافعية بالمدينة . 
ب‌- عبدالغني أفندي ، أول مدير لمطبعة الحجاز .
(  2  )
ج - إبراهيم أدهم ، وهو الذي خلف عبدالغني أفندي في إدارة المطبعة
د - هاشم النقشبندي . 
هـ -محمد ماجد الكردي ، وهو الذي أسس أول مطبعة أهلية بالحجاز. 
ز-  محمد طاهرالكردي ، حيث خط أول مصحف طبع في مكة المكرمة عام 
    138 هـ 
ح - الشيخ عبدالغفار / أول مصور فوتوغرافي عرف في مكة المكرمة في مطلع القرن الهجري الماضي  .
3 – رواد النشر والمكتبات .
بذلت محاولات بحثية حثيثة من قبل متخصصين في النشر والمكتبات ، من أمثال  الدكتور / يحيى الجنيد  والدكتور / عباس طاشكندي لتوثيق حركة النشر والمكتبات في البلاد .
ومن أهم هؤلاء الرواد : - 
أ‌- أحمد عثمان الهندي ( المتوفى عام 1277 هـ 1860م ) 
ب‌- محمد علي الكناني ( المتوفى عام 1308 هـ 1890 م )   
ج -  عبد الله الباز . 
د -  أبو بكر محمد عارف خوقير .
4- رواد الصحافة العثمانية والهاشمية بالحجاز : _
لقد مارس مهنة الصحافة خلال تلك الحقبة ( 1326 – 1343 هـ ) مجموعة من الرواد الذين انقطع نشاطهم قبل بدء العهد السعودي ، ومنهم : 
أ‌- ابوالثريا سامي .
(  3  )
ب‌- أحمد جمال أفندي . 
ج -  أحمد حقي . 
د -  محمد توفيق مكي . 
هـ- راغب مصطفى توكل . 
و‌-  محمود شلهوب . 
ز - عبد الله قاسم . 
ح - أديب هراري ،  وغيرهم ........
5- رواد مراقبة المطبوعات ( قلم المطبوعات ) .
قام على تأسيس هذه المديرية مجموعة من ابرز رواد الإعلام ، منهم :-
أ‌- يوسف ياسين المتوفي سنة 1381 هـ - 1961 م 
ب‌- عبد العزيز العتيقي . 
ج -  جميل داود المسلمي . 
د -   فؤاد شاكر .
6- رواد الصحافة السعودية ( الرسمية والأفراد ) .
من رواد هذا المجال : -
أ‌- يوسف ياسين . 
ب‌- محمد الطيب الساسي . 
ج - رشدي صالح ملحس . 
ت‌- محمد سعيد عبدالمقصود . 
د -  محمد حامد الفقي . 
وهؤلاء كان رواد الصحافة وقتئذ رسمية كانت أو غير رسمية . 
(  4  )
7- رواد الإعلام الخارجي .
نشط الإعلام الخارجي نشاطاً مكثفاً في عهد الملك عبد العزيز ، ومن هؤلاء الرواد .
أ‌- عبد العزيز الراشد ( المتوفى عام 1356 هـ - 1938 م ) . 
ب‌- أمين الريحاني – لبناني ( المتوفى عام 1359 هـ - 1940 م ) . 
ج - الشيخ محمد رشيد رضا – مصري – ( المتوفى عام 1354 هـ - 1935م ) . 
د - أحمد محمد السوركتي – سوداني ( المتوفى عام 1366 هـ - 1944 ) . 
هـ- وهناك غيرهم كثيرون ، لكن يصعب الاستشهاد بأسمائهم لأنهم  أدركوا إنشاء وزارة الإعلام عام 1382هـ - 1962م ولقد أسهم هؤلاء في جهود التعريف بهذه البلاد ونهجها السياسي ومقاصد المؤسس الراحل في كفاحه في لم شمل الجزيرة .
8- رواد الإذاعة السعودية .
بدأت الإذاعة السعودية عام 1368 هـ - 1949م ، أي قبل أربعة عشر عاماً من تأسيس وزارة الإعلام ، شهدت خلالها نخبة من الرواد الذين أسهموا في نشأتها وتطورها منهم : - 
أ‌- حمزة بصنوي ، وكان يشغل نائب مدير عام الإذاعة : 
ب‌- عبد الله السليمان . 
ج - محمد سرور الصبان .
                                (  5  )
د -  هاشم زواوي . 
هـ- إبراهيم فودة .........وغيرهم  .
وهناك أطياف لم تذكر لكنها لم تنس ، ومن ذلك نشاط التوزيع وإعلام أرامكو ومديرية الرعاية للحج ، والمذيعون الراصدون للأخبار في الديوان الملكي .
                                 تعليقات
حظيت المحاضرة بالعديد من المداخلات والتعليقات ، منها : 
1- الأستاذ / يوسف العتيق ، تساءل عن ( سلمان الصفوان ) هل هو من القسم الأول أم الثاني ؟ 
2- الشيخ /أحمد باجنيد : رحب بالحضور وشكر المحاضر على تلبية دعوته . 
3- الشيخ / عبد العزيز العباسي : استفهم عن كون الأمير طلال بن عبد العزيز تقلد منصب مدير الإذاعة قديماً أم لا ؟ 
4- الأستاذ / سعد العليان قال : إن الصحافة الأولى كانت متقطعة ، تصدر حيناً وتتوقف حيناً . 
5- وسأل الأستاذ/ محمد المالك عن نشاط طاهر زمخشري وغيره في المجال الأدبي والإعلامي  .

6- وقال الأستاذ / على الصبر ، إن الشعراء قديماً كانوا من رجال الإعلام ، وهناك كثير من التجارب التي طواها التاريخ . 
7- وتساءل الدكتور / محمد الهواري عن المصادر التي اعتمد عليها المحاضر في التاريخ لهذه الشخصيات .
(  6  )
8- وقال المهندس/ أسامه الفراء ، ما دور الأديب حمزة شحاته في النهضة الإعلامية . 
9- وتمنى الأستاذ / عمار الجراح ، لو تحدث المحاضر عن الإعلام الحاضر ومقارنته بالإعلام قديما ً . 
10- وتساءل الأستاذ / إبراهيم نمر عن الفرق بين الإعلام الحاضر والإعلان . 
  كما علق كلاً من الدكتور يوسف العثيمين مدير عام مؤسسة الملك عبدالله لوالديه والذي حضر لأول مرة الندوة وكذا علق الدكتور عايض الردادي وغيرهم كثير. 
تعقيب
عقب المحاضر على استفسارات الحاضرين بقوله : - 
تحدثت عن رواد الإعلام الذين توفوا قبل نشأة وزارة الإعلام ، وقد التزمت بالفترة الزمنية وهي ما قبل عام 1382 هـ . 
-سلمان الصفوان كان من القطيف ، وأصدر أكثر من صحيفة في النجف ، وتوفي بعد نشأة وزارة الإعلام . 
- محمد حامد الفقي : عالم أزهري وكان يرأس شعبة الطبع والنشر بمديرية المعارف وهو وراء إصدار مجلة الإصلاح .
- سمو الأمير طلال بن عبد العزيز لم يكن له علاقة بالإعلام ، وسموه من هواة المذياع وكان وزيراً للمالية والمواصلات ، و الأمير نواف ، هو من تولى رئاسة المديرية . 
طاهر زمخشري توفي بعد نشأة الوزارة ، وبالتالي لم تشمله الدراسة ، وكان يشرف على برامج الأطفال .
المصادر التي اعتمدت عليها موثقة ، فلا أذكر شخصية إلا ولها بحث مستقل عندي . 
          
(  7  )
الشعر
ختمت الندوة بقصيدة (( العسل الدوعني )) للشاعر جميل الكنعاني ، وقصيدة (( التيس )) للشاعر أسامة الفراء .
 
الدكتور المحاضر عبدالرحمن الشبيلي مع مدير الندوة
 
الشيخ باجنيد مع الدكتور يوسف العثيمين  

 

التصنيفات

أضف تعليق